الثلاثاء، 19 مارس، 2013

الفرقه 777

الفرقه 777
طبعا مصطلح غريب تشعر به وكأنك فى مهمة حربية او وطنيه او فى منصب قيادى 
قد لا يكون الأمر بالنسبه لاصدقاء مدينة زويل بالقاهره مع هذا النشاط الموسع أقل أهميه بل هم على نفس هذا القدر من الحماس المتقد دائما 
بحبهم لبعضهم وإيمانهم بنبل بقضيتهم التى يستميتون من أجل الدفاع عنها على الرغم من اختلاف ميولهم وطباعهم وتوجهاتهم الا أن ما يجمعهم رابط قوى مثل روابط الدماء تنحى جانبا اى اختلاف فى التوجه فقط لأن قضيتهم تستحق منهم ذلك فمشروع مص القومى مدينة زويل يستحق حقا عناء الدفاع عن القضيه ولكن عندما يكون الدفاع ليس بالكلمة فقط 
ليس بالوقوف فقط ولا الشجب والاعتراض بل انهم يسعون جاهدين لجعل دفاعهم ايجابى حتى الموت بكل حدث يخرجو به الى المجتمع ليفيدو الناس ويعلموهم بعدالة قضيتهم ويدعونهم اليها 
حقا ما شعرت بهذا الشعور من الألفة والحب والفء مثلما شعرت به فى فريق القاهره . 
فأينما اجتمعو حلت السعاده والحركه والطاقه بوجودهم فى اى مكان ولكن الشركاء الحقيقيون الذين يدعموهم فى وقفاتهم هى الارواح الطيبه للشعب المصرى الذى طالما قابلهم بالحفاوه والترحاب وبنظرة الامل التى يقابلونها دائما فى عيونهم 
ولأجل التعرف على الفرقه 777 أكثر فأكثر هلمو بنا نطلع على بعض أنشطتهم 
التى قامو بها مجموعه من الشباب البسيطون يعتمدون على دعمهم الذاتى لأنفسهم على عكس ما يعتقد البعض من قيام مدينة زويل بدعمهم او شئ من هذا القبيل 
اشتهر منهم فريق القاهره لنشاطه المكثف الواسع وكانت من اهم انشطتهم التى قامو بها 
وقفات الدعم لمدينة زويل فى عدة اماكن بالقاهره أشهرها وقفة كوبرى قصر النيل التى حققت غايتها من دعم المدينه وقضيتها وزيادة تعريف الناس بمدينة زويل وأنشطتها والخدمات العلميه الجليله التى ستقدمها للبشريه وما زاد سعادتنا هو تجاوب الاطفال معهم بكلماتهم الرقيقه البريئه التى تبشر بمستقبل واعد للأمه 

وتجاوب الماره معهم وتشجيعهم على الوقوف والوقوف معهم ايمانا منهم بمدينة زويل واحساسهم باملهم فيها . 
وحلمهم بمستقبل أفضل يولى اولادهم وعقولهم الرعايه والاحترام الكافى 
ويأتى دور الحدث الأهم والأروع والأنبل الذى يقوم به أصدقاء مدينة زويل بالقاهره كل ثلاثة أشهر وينافسون به كبرى المؤسسات الخيريه فى مصر 
وهو التبرع المنتظم بالدم لمستشفى سرطان الأطفال 57357 
وقد وصل عدد الحملات المنتظمه التى قام بها أصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا الى 7 حملات منتظمه وهم يقومون فى كل حمله بمحاولة اصطحاب شخصيه عامه يحبها الناس معهم فى حملاتهم للتبرع لصالح الأطفال 





وانطلاقا من إيمان أصدقاء مدينة زويل بأن مدينة زويل هى مدينة كل المصريين بنيت بعزائمهم وسيعود خيرها لهم وحدهم قامو بالعديد من السلاسل البشريه لدعوة الشعب المصرى للتبرع الى مدينة زويل على حساب 1000 1000 فى كل البنوك المصريه وكان تعاون بنك القاهره معهم شديد الخصوصيه حيث يقومون بتخصيص شباك خاص للتبرع لمدينة زويل ببنك القاهره فى كل يوم يقومون فيه بهذه السلسله وكان تجاوب الناس معهم مدهش للغايه 

وانطلاقا من أحساس فريق القاهره بأهمية الدور الاجتماعى للعمل التطوعى فى دعم الفئات التى يعتبرها المجتمع كم مهمل جاء اهتمامهم باقماة حفل يسعد الاطفال فى يوم اليتيم ومد بعض الدور المهمشه التى لا يهتم بها الاعلام بما تحتاجه طوال العام 
كما اهتم ايضا فريق القاهره بعمل زياره الى دار مسنين فى يوم الام العالمى بيانا منهم بان العلم يرفع من شان القيم الاجتماعيه وتنبيها الى ان التفوق العملى والتقدم التكنولوجى لا يمكن ان يكون سببا فى اهمال الاباء والامهات فالعلم يقوى روابط واواصر المودة والقربى 

فلا يمكن للانسان ان ينسى فضل الابوين عليه مهما علت منزلته العلميه او الاجتماعيه . 
واشتهر ايضا عن فريق القاهره تواجدهم فى معظم التجمعات الثقافيه فكانت اخر اهداءات المبدع د ابراهيم الفقى التى كتبها كانت لاصدقاء مدينة زويل بالقاهره 

وتمت توجيه الدعوه اليهم لحضور العديد من المؤتمرات منها مؤتمر رياح التغيير للرائع الدكتور طارق السويدان وكانت لهم مشاركه فعاله جدا بهذا الصدد


واشتهرو أيضا بتواجدهم المميز فى الصالون الثقافى للكاتبه هبه سامى دائما 

ودائما لهم مشاركه مميزه فى معرض القاهره الدولى للكتاب وياتى هذا من دعمهم وتشجيعهم للثقافه فى مصر والوطن العربى 

وايمانا من فريق القاهره بان الشباب هم اهم فئه فى المجتمع فهم سواعد الامه وعقولها المبدعه المفكره انطلقوفى سلسله من المؤتمرات فى جامعات مصر المختلفه مصطحبين منهم اشهر الشخصيات من مدينه زويل والعديد من المؤثرين الاخرين وكان من هذه المؤتمرات مؤتمر فريق نوبل بجامعة حلوان وتم تكريم فريق القاهره من رئيس جامعة حلوان باعطائهم درع الجامعه 


كما قامو بعمل مؤتمر باسم مصر تستطيع بالمعهد العالى للهندسه بالعاشر من رمضان بمشاركة دكتور يحى اسماعيل رئيس قسم النانو تكنولوجى فى مدينة زويل والمحاضره الرائعه د سعاد محمد وتم تكريم الفريق من عميد المعهد أيضا 
كما سمح لهم بتكوين أسره طلابيه داخل المعهد يطلق عليها أسرة أصدقاء مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا . 
ول بان فريق أصدقاء مدينة زويل استطاع ان يحقق انجازات كبيره فى وقت قياسى والاهم انه استحوز على قلوب المتابعين له وهذا هو سر نجاحهم الباهر وفقهم الله لما فيه الخير لمصر . 
مصر تستطيع ... بسواعد ابنائها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

للاتصال بى

foxyform