الثلاثاء، 2 أبريل، 2013

مرت كالطيف

وكأنها تهرول على محطة الحياه تجرى مسرعة لتستغل كل لحظة فى حياتها لتسخرها  لأفضل لقاء لقاء الله عز وجل .


يااااااااااااه ياجهاد



كل اماافتكر ضحكتك وأملك وانطلاقتك فى الخير الواحد يحسدك عيشتى سعيده فى الدنيا والاخره .



كنتى أميرة على قلوب النا س وأميرة فى الجنة ان شاء الله



تمرين كطيف الخير والسعاده فى أى مكان تتواجدين فيه وذهبتى دون وداع ترى يا حبيبتى أى حلم كنت تحلمين فى ذاك الصباح



أبتحرير القدس ؟؟؟ أبنصرة سوريا ؟؟



كم أتمنى لو كنت قضيت ليلتى الأخيرة معك لأعرف ما كان يدور فى خلدك لأكشف لكل من يعرفكى حقيقة نقائك وطهرك الدائمين .



لم أحس قط بذلك الشعور الوحشة الممزوجة بمرارة الانتظار 



هل سألاقيكى ثانية أم أنك ذهبت الى مكان لا استطيع أن ألحق بك فيه



أعلم أنك كنت الأفضل ولهذا فضلك المولى عز وجل ولكنى لا استطيع ان اتحمل  هذه الدنيا بدون وجودك قد أديتى ما عليكى وكافئك رب العالمين بلقائه



أما أنا فماذا عنى  ؟؟ ليرحمنى الله 

 سبحانك يا رب دى صورة جهاد قبل وفاتها بساعتين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

للاتصال بى

foxyform