الخميس، 25 أبريل، 2013

لن أترككم تغتالونى

وكلما ازددنا حلما زدتم قسوه وكلما ازددنا علما زدتم جهلا 

وكلما قررنا ان نعفو ونصفح عن ذلاتكم فى حق هذا الوطن ونحاول ان نعيد اليه سابق مجده وعهده  زدتم تمسكا بماضيكم المظلم  وحاولتم اغتيال أحلامنا الصادقه نحو مستقبل مشرق وعهد جديد  ماذا تريد ون من مدينة زويل ؟؟؟

ماذا تريدون من دكتور أحمد زويل ؟؟؟

الم يكفكم كل حججكم الواهيه لتسفيه أحلامنا فى مستقبل مصر ؟؟ لاغتيال كل  بارقة أمل تحملها مركب العلم التى طالما أغرقتم من فيها بجهلكم

ماذا لو رحل زويل ؟

أفيكم رجل رشيد قادر على حمل راية علم هذا الوطن من بعده ؟

لا وربى لا تقدرون عن التقدم بنا ذرة واحدة نحو مستقبل أفضل

فرسالة اليكم يا من تحاربون هذا المشروع ليس لسبب إلا مصلحتكم الشخصيه التى طالما حلمتم بتحقيقها نهبا لاموالنا وعقولنا واحلامنا .

لن نعطيكم الفرصة لهدم هذا الصرح أبدا لن نعطيكم الفرصه لفرض أخطاركم حول مشروع مصر القومى

مدينة زويل ليست مدينة دكتور أحمد زويل بل هى مدينة كل فرد له حلم على هذه الأرض الطيبه وأصحاب هذه المدينة قادرون على حمل راية الدفاع عن وجودها لاخر نفس فيهم مادامو أحياء  .

واعلمو أن من وقف أمام مركب العلم بعد ثورة يناير غارق فى بحر الجهل لا محالة  .

فانظرو على أى أرض تقفون أثابكم الله وأضاء بصائركم بنور العلم .

بقلم : خديجه يوسف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

للاتصال بى

foxyform